أخبار عاجلةالجزائرالحدث

إجلاء 317 مواطنا جزائريا من فرنسا

تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون و عملا بتعليمة الوزير الأول عبد العزيز جراد بتعبئة الأسطول الجوي والبحري ، وتحضير الفنادق المخصصة لفترة الحجر الصحي للأشخاص الذين سيتم إجلاؤهم، مع إعطاء الأسبقية للعائلات العالقة، ومن تنقلوا لتلقي العلاج وكذا الطلبة في هذه العملية

تم يوم أمس الثلاثاء إجلاء 317 مواطنا جزائريا الى مستغانم وعين تيموشنت كانوا عالقين بفرنسا نتيجة تعليق الرحلات بسبب التدابير الوقائية ضد انتشار كوفيد-19 بالعالم وذلك على متن طائرتين لشركة الخطوط الجوية الجزائرية قادمتين “منتولوز” و”بوردو” حطت بالمطار الدولي “أحمد بن بلة” بولاية وهران . بحسب ما كشفت عنه مصالح الولايتين بغرب البلاد نهار اليوم الأربعاء

سيخضع المواطنين الجزائريين الذين تم إجلائهم إلى فترة الحجر الصحي المفروضة في التدابير الوقائية المعمول بها في البلاد و التي تدوم لمدة 14 يوما في الفنادق المخصصة .

و كشف ذات المصدر انه تم إجلاء 222 مواطنا من “تولوز” حيث تم تخصيص لهم 11 حافلة لنقلهم نحو ولاية مستغانم أين يتم إيوائهم على مستوى فندق السفير” كما تم إجلاء 95 مواطنا آخر من “بوردو” الذين تم توجيههم إلى ولاية عين تموشنت للخضوع إلى الحجر الصحي على مستوى المحطة الحموية “حمام بوحجر” ، بحسب ما كشفت عنه خلية الاتصال لولاية عين تموشنت مع التأكيد على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتكفل المناسب بالمواطنين المعنيين من كل النواحي.

ع.السعيد

هيئة التحرير

هيئة التحرير - جزائرنا موقع إلكتروني إخباري جزائري شامل

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: